صراع خفي بين الإتحادية الوطنية لكرة القدم و بلدية أنواذيبو حول تسيير ملعب أنواذيبو الجديد

بعد أن تم تشييد ملعب أنواذببو الجديد و أستضاف عدة مباريات من كأس إفريقيا للأمم تحت 20 سنة و التي أقيمت في بلادنا خرج رئيس الإتحادية السيد : أحمد ول يحي بالقول أنه لن تتم أي مسابقة تابعة لإتحادية كرة القدم الوطنية مالم يتم تسليم الملعب و جعله تحت وصاية الإتحادية بالكامل في ما تقول بلدية أنواذيبو ممثلتا في عمدتها السيد : القاسم ول البلالي أن الملعب ملعب بلدي وتابع لبلدية أنواذيبو لذلك يجب أن يكون تسييره تابع للبلدية ، ويذكر أن الملعب كان بتمويل كامل من الحكومة الموريتانية إلا أن النجيلة مهدات من الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على أساس أن الملعب تحت وصاية الإتحادية الوطنية لكرة القدم لأن الفيفا لايساعد في أي عمل في أي منشأة رياضية تابعة للدولة وإنما يتعامل بشكل مباشر مع الإتحادات الوطنية .
وبين هذا وذلك تبقي الكرة و المسابقات الكروية في أنواذيبو على المحك نتيجة لعزم الإتحادية عدم إجراء أي مسابقة داخل هذا الملعب ، وبهذا تطالب جميع الأندية خصوصا  أندية الدرجة الأولى من الدوري الوطني الإتحادية والبلدية بالإتفاق على برنامج معين بعيدا عن الصراعات السياسية لتمكين فرق انواذيبو من إقامة مبارياتها على هذا الملعب الجديد ، كما أن الملعب مفتوح يوميا للتدريبات حسب برنامج أسبوعي تضعه البلدية فإن الفرق وخصوصا أندية الدرجة الأولى تأمل في أن يفتح للمسابقات المحلية والوطنية التابعة للإتحادية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *